أخبار فلسطينية

تفاصيل جديدة عن أموال المنحة القطرية لقطاع غزة

لا تشمل دفع رواتب موظفين غزة

بال تويت  غزة

كشفت وسائل إعلام عبرية، صباح اليوم الأربعاء، تفاصيل جديدة عن مخطط نقل أموال المنحة القطرية إلى قطاع غزة، عبر بنوك سلطة النقذ الفلسطينية.

ونقلت قناة “كان” العبرية، عن مصادر إسرائيلية، قولها، “ن مخطط تغيير آلية إدخال الأموال القطرية إلى غزة لا يشمل دفع رواتب الموظفين في قطاع غزة ولكن فقط للأسر الفقيرة ومن خلال بطاقات صراف آلي سيتم توزيعها على المستفيدين”.

وأضافت المصادر: “في الوقت الحالي لا يتضح ما إذا كانت حمـاس ستوافق على هذا المخطط أم ستقرر تصعيد الوضع في الجنوب دون حل لمسألة رواتب الموظفين”.

المنحة القطرية تراوح مكانها وجهود الاعمار متوقفة

لا تزال الجهود المرتبطة بادخال المنحة القطرية تراوح مكانها في ظل عدم الاتفاق على ألية واضحة تقبل بها الاطراف الثلاثة وهي اسرائيل والسلطة الفلسطينية وحماس.

وتضاربت الانباء حول الألية الجديدة لدخول المنحة القطرية حيث توقفت الجهود عند امكانية دخول المنحة عن طريق البنوك الفلسطينية المعتمدة على ان يجري صرفها نهاية الاسبوع الحالي او بداية الاسبوع القادم لكن اي مصدر فلسطيني لم يؤكد هذا الامر.

وذكرت مصادر فلسطينية مطلعة لمعا ان السفير القطري لا يزال يواصل جهوده لانهاء الازمة التي طالت ايضا امدادات الوقود للقطاع. التي جرى عرقلتها الاسبوع الماضي.

وحسب المصادر فإن غضبا يسود في أوساط الفصائل الفلسطينية من عرقلة دخول المنحة القطرية وعدم البدء بجهود الاعمار التي توقفت عند وعد مصري باستئناف الجهود بعد اجازة عيد الاضحى المبارك.

وكان من المتوقع وصول وفد هندسي مصري لقطاع غزة الاحد الماضي للمباشرة بعملية التحضير لبناء المدينة السكنية بغزة الا انه لم يصل.

وانتهت مهمة الاليات المصرية في ازالة ركام الابراج التي دمرها الاحتلال قبل العيد حيث غادر المهندسون والعمال فيما تتوقع وزارة العمل بغزة انتهاء ازالة الركام بشكل كلي مطلع الشهر المقبل.

ويفرض الاحتلال الإسرائيلي حصاراً متواصلاً على قطاع غزة منذ 15 عاماً تبعها إجراءات مشددة على المعابر بعد العدوان الأخير على القطاع مايو 2021، تمثلت بمنع إدخال المواد الخام ومواد البناء واقتصار علمها على إدخال السلع الأساسية والاعلاف والوقود وخروج مرضى السرطان وحالات الإسعاف فقط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى