أخبار فلسطين

انفلونزا الطيور في غزة .. هل يوجد إصابات بالمرض؟

بال تويت – غزة

تحدث مدير عام الإدارة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة بغزة حسن عزام، اليوم الإثنين، حول موضوع وجود مرض انفلونزا الطيور “H5N8” عقب الإعلان عن تفشيه في أراضي الداخل المحتل.

وأكد عزام في تصريح صحفي تابعه فريق “فلسطين تويت” أن قطاع غزة خالي من انفلونزا الطيور “H5N8″ ولم يتم تسجيل أي إصابة بالمرض، وذكر أنه يوجد فحص مستمر للمزارع للتأكد من عدم وجود المرض، مؤكداً أن المرض غير موجود في قطاع غزة.

وأشار إلى أن الوزارة بغزة تستورد في الغالب بيض التفريخ، لافتاً إلى أنه يتم استيراده من مصادر متعددة، وحال تم ظهوره في منطقة معينة فإنه يتم منع الاستيراد منها.

وحول آلية التعامل مع الوباء وإجراءات الوزارة، أوضح ان وزارة الزراعة تقوم بمنع استيراد المنتجات من المنطقة أو البلد الذي يكون فيه الوباء منتشراً، وأكد التزام الوزارة بغزة بقرار وزير الزراعة بمنع الاستيراد من الداخل المحتل، خشية من انتشار المرض والوباء.

ولفت إلى وجود بديل لدى الوزارة لاستيراد هذه المنتجات من مناطق أخرى، مشيرا أنه يتم الاستيراد حالياً من عدد من البلدان منها: أمريكا وإسبانيا وهنغاريا وبعض الدول الأوروبية التي لا يوجد بها إصابات.

وبيّن أن وباء انفلونزا الطيور المنتشر حالياً المعروف بـ H5N8″” يخص الدواجن فقط وليس له تأثير على الانسان، فخطورته مرتبطة بقطاع الدواجن فقط، وأفاد أنه حفاظاً على قطاع الدواجن يتم التعامل مع الوباء وفق الاجراءات المتبعة من قبل الوزارة بهذا الخصوص.

انخفاض أسعار الدجاج ليس له علاقة بـ انفلونزا الطيور في غزة

وكان رئيس نقابة مربي الدواجن والإنتاج الحيواني بقطاع غزة، مروان الحلو، كشف عن سبب انخفاض أسعار الدواجن إلى 7.5 شيكل للكيلو الواحد.

وقال الحلو في تصريح صحفي تابعه فريق “فلسطين تويت” أن الإغلاق الشامل ليومين الذي مر به قطاع غزة عدا عن الإغلاق اليومي الذي يبدأ مساءً يومياً كانت السبب الرئيسي وراء انخفاض أسعار الدواجن.

وتابع:” نعتمد في تسويق الدجاج على المطاعم وخاصة مطاعم الشاورما، والتي تستهلك من 50 إلى 60% من الدجاج، ولكن بسبب إغلاق أبوابها عند الساعة السادسة لا يتم تسويق الدجاج بشكل كامل”.

وبيّن نقيب مربي الدواجن أن النقابة وضعت خطة بالتعاون مع وزارة الزراعة، لتفادي الأمر وحماية المزارعين من الخسارة.

وفي التفاصيل قال الحلو:” الخطة تضمن أن نقوم بسحب الكمية المعروضة من الدجاج في المزارع وتسويقها لمذابح مرخصة لتقوم بتخزينها تحت إشراف وزارتي الصحة والزراعة، ولفت إلى أن فائض الدواجن يقدر بـ 100 ألف دجاجة في المزارع، وسيتم تنفيذ الخطة خلال 48 ساعة، وبعد انتهاء الكميات الفائضة ستعود الأسعار كما كانت.

واستأنف الحلو:” مصلحة الحكومة في فرض الإغلاق ونحن معها في أي قرار، ورغم أن الخسارة لحقت في كافة القطاعات لكننا نأمل أن تمر هذه الفترة دون مزيد من الخسائر، وأن نحمي مزارعينا من الخسارة التي تكبدوها”.

بدوره صرح أدهم البسيوني الناطق باسم وزارة الزراعة بغزة أن الوزارة هي الجهة التي تشرف وترعى قطاع الدواجن أن التذبذب بشأن الاسعار يعود إلى الاوضاع الاقتصادية ووضع كورونا، وليس نتيجة إغراق الأسواق، وقال البسيوني في تصريحات إذاعية له اليوم الأحد :”لن نسمح بأي حال أن يتم إخلاء السوق من الدجاج، ولن نسمح بإغراق الأسواق به”.

وأشار إلى أن الوزارة رحبت بما تم الاتفاق عليه سابقاً بشأن تثبيت السعر عند 8.5 شيقلاً، مضيفاً:” ما يهمنا في وزارة الزراعة هو بقاء مدخلات الإنتاج مضبوطة وعدم السماح بالاستغلال، مجدداً تأكيده ان أوضاع الحظر الصحي والأوضاع الاقتصادية تركت انعكاسات خطيرة على كافة القطاعات”.

وشهدت أسعار الدواجن في قطاع غزة انخفاضاً كبيراً وصل 7 إلى 7.5 شيكل من المزرعة، في حين يصل للمواطن بسعر 8 إلى 8.5 شيكل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى