خدمات

بالأسماء.. المستفيدين من قرض الزواج الحسن دورة نوفمبر 2020

بال تويت – غزة

نشر صندوق دعم الشباب الفلسطيني التابع للهيئة العامة للشباب والثقافة في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، أسماء المستفيدين من قرض الزواج الحسن دورة نوفمبر 2020.

كمان أن قرعة المستفيدين من قرض الزواج الحسن دورة نوفمبر 2020، جرت في مكتب صندوق دعم الشباب والرياضة بمدينة غزة – في ملعب فلسطين لكرة القدم -.

وشملت أسماء القرعة العلنية لقروض الزواج الحسن 70 مستفيد أعمارهم ما بين 28 – 35 عام.

المستفيدين من قرض الزواج الحسن دورة نوفمبر 2020

 

وكان مدير عام الصندوق عصام الهبيل قال: “أن القرض يأتي انطلاقًا من جهود الصندوق للتخفيف من المشاكل الصعبة التي يعاني منها الشباب الفلسطيني.

وبسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها فئة الشباب على وجه الخصوص بسبب الحصار الجائر المفروض على قطاع غزة، لافتًا إلى أن الصندوق يسعى لتطوير خدماته لتشمل مجالات متعددة تهم الشباب.

وأضاف: “التسجيل لقروض الزواج الحسن متاح أمام كافة الشباب الفلسطينيين الراغبين بالزواج ممن لم يسبق لهم الزواج وتتراوح أعمارهم بين 28-35 عامًا، ويحصل المستفيد على قرض بمبلغ 2000 دولار على أن يسدد شهريًا بقيمة 50 دولار بدون فائدة مالية”.

وكان لفت إلى أن التسجيل للقرض من خلال الموقع الإلكتروني للصندوق قسم الخدمات الإلكترونية، بدأ يوم الأحد 29/11/2020 وانتهى يوم الخميس 03/12/2020.

يشار إلى أن عدد الشباب المستفيدين من قروض الزواج الحسن منذ تأسيس الصندوق بلغ أكثر من 3500 شاب.

قرض الزواج المشروع ما قبل الأخير

وقال مدير عام صندوق الشباب عصام الهبيل خلال تصريحات صحفية تابعها فريق “فلسطين تويت” في وقت سابق : “وصل المشروع إلى المرحلة ما قبل الأخيرة للمنحة القطرية، حيث تم الاتفاق مع اللجنة على جعل يوم 15/11، هو الأخير لاستقبال طلبة الخاطبين”.

وأضاف الهبيل، أنّ من خطب ولم يتمكن من الزواج ممن حصل على 2000 دولًار سابقًا، سيمنح مهلة حتى نهاية شهر نوفمبر الجاري لإتمام مراسم الزواج.

وتابع: “انتهينا زواج 500 شاب في المرحلة الأولى، ونحن الآن بصدد تنفيذ المرحلة الثانية لـ 500 آخرين، والكرة الآن في ملعب الشباب المسجلين ونناشدهم للإسراع في الحصول على الأوراق الثبوتية حتى لا تفوتهم الفرصة وسنقدم لهم المنحة بكل أريحية حتى التاريخ المحدد، سيفوت الشباب الفرصة في حال تأخروا عن ذلك التاريخ”.

وعبّر عن تمنياته بفتح الباب للتسجيل مجددًا قريبًا لفئات عمرية أخرى، وأن تنظر المؤسسات المختلفة لدعم هذه الفئة من الشباب.

وأكّد الهبيل على المساعي المبذولة بشكل جدي من خلال الاجتماعات مع الجهات المختصة، من أجل تحسين الشروط العمرية لمنح مزيد من الشباب الفرصة للحصول على هذه المنحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى