فلسطين تويت
قطاع غزة

الداخلية بغزة تعلن اعتقال خلية ساهمت في اغتيال “بهاء أبو العطا”

الداخلية بغزة تعلن اعتقال خلية ساهمت في اغتيال “بهاء أبو العطا”
بال تويت – غزة

أصدرت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة مساء يوم الأحد، بيانًا مهمًا حول جريمة اغتيال الاحتلال للشهيد القائد بسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا.

وقالت الداخلية بغزة ، “إنها تمكنت من إلقاء القبض على خليةٍ قامت بجمع المعلومات حول الشهيد بهاء أبو العطا القيادي في سرايا القدس ، ورصد تحركاته، ومتابعته على مدار عدة أشهر وحتى آخر ساعة قبل قيام الاحتلال باغتياله”.

وأوضحت أن الأجهزة الأمنية باشرت التحقيق في جريمة اغتيال الشهيد بهاء أبو العطا، عقب وقوع الجريمة بتاريخ 12 نوفمبر الماضي.

وأضافت: “أفراد الخلية هم ضباط في جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة برام الله، وقد تم تكليفهم بمهمة رصد ومتابعة الشهيد “أبو العطا” بشكل رسمي من قبل العميد “شعبان عبد الله الغرباوي” المسؤول عن المحافظات الجنوبية في المخابرات”.

وبينت الداخلية بغزة أن “العميد في جهاز المخابرات العامة كان ينقل المعلومات المتعلقة بالشهيد “بهاء أبو العطا” مباشرة لأجهزة مخابرات الاحتلال الإسرائيلي”. بحسب البيان.

وحمّلت الداخية، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن جريمة اغتيال الشهيد القائد بهاء أبو العطا.

واكدت الداخلية، أن “ما قام به أفراد الخلية من تقديم معلومات مفصلة ودقيقة عن تحركات الشهيد أبو العطا، قد ساهم في وصول الاحتلال إليه واغتياله”.

وكشفت أن الأجهزة الأمنية ضبطت مواد فنية تؤكد تواصل العميد شعبان الغرباوي مع ضباط في جهاز الشاباك الإسرائيلي، قدم لهم خلالها معلوماتٍ حول مقدّرات المقاومة، وخُططها، وتحركات عناصرها وقادتها.

واختتمت الداخلية بيانها بالقول: “سنبقى حماة ظهر المقاومة والجبهة الداخلية، ولن نسمح لأي شخص أو جهة مهما كانت بالعبث بأمن المواطن والمجتمع الفلسطيني”.

يذكر أن جيش الاحتلال الاسرائيليى قام بإغتيال الشهيد بهاء أبو العطا وزوجته، وأصيب 3 أخرون في الثاني عشر من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، إثر قصف إسرائيلي استهدف منزله في حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وحمّل الاحتلال الإسرائيلي أبو العطا مسؤوليّة عمليات إطلاق القذائف الصاروخية على مستوطنات غلاف غزة، ومدن الداخل المحتل، خلال الأشهر الأخيرة.

وزعم الاحتلال أنه بمثابة “قنبلة موقوتة” كان يسعى لتنفيذ عملية في الأيام القريبة ضد الاحتلال.

النص الكامل لبيان وزارة الداخلية بغزة

بيـان صحـفي: حول جريمة اغتيال الاحتلال للشهيد القائد “ بهاء أبو العطا ”

صادر عن وزارة الداخلية والأمن الوطني

حول جريمة اغتيال الاحتلال للشهيد القائد “بهاء أبو العطا”

عقب قيام الاحتلال الإسرائيلي باغتيال الشهيد “بهاء أبو العطا” القائد العسكري في سرايا القدس بتاريخ 12 نوفمبر 2019، باشرت الأجهزة الأمنية التحقيق في جريمة الاغتيال؛ للوقوف على تفاصيلها، والأدوات التي استخدمها الاحتلال في تنفيذ الجريمة، ونتيجةً للتحقيقات المكثفة تمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على
خليةٍ قامت بجمع المعلومات حول الشهيد “أبو العطا”، ورصد تحركاته، ومتابعته على مدار عدة أشهر وحتى آخر ساعة قبل قيام الاحتلال باغتياله.

ومن خلال التحقيق مع أفراد الخلية تبيّن أنهم ضباط في جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الفلسطينية في رام الله، وقد تم تكليفهم بمهمة رصد ومتابعة الشهيد “أبو
العطا” بشكل رسمي من قبل العميد “شعبان عبد الله الغرباوي”، مدير جهاز المخابرات العامة في المحافظات الجنوبية، والذي كان ينقل المعلومات المتعلقة بالشهيد “بهاء أبو العطا” مباشرة لأجهزة مخابرات الاحتلال الإسرائيلي.

وأمام هذا الانزلاق الخطير، تؤكد وزارة الداخلية والأمن الوطني على الآتي:

أولاً: يتحمل الاحتلال الإسرائيلي
المسؤولية الكاملة عن جريمة اغتيال الشهيد القائد “بهاء أبو العطا”، وإن ما قام به أفراد الخلية، الذين تم اعتقالهم لدى جهاز الأمن الداخلي، من تقديمٍ لمعلوماتٍ
مفصلة ودقيقة عن تحركات “الشهيد أبو العطا”، قد ساهم في وصول الاحتلال إليه، واغتياله.

ثانياً: تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط مواد فنية تؤكد تواصل العميد “شعبان عبد الله الغرباوي”، مع ضباطٍ في جهاز الشاباك الإسرائيلي، قدّم لهم خلالها معلوماتٍ حول مُقدّرات المقاومة، وخُططها،وتحركات عناصرها وقادتها، وقد استقى هذه المعلومات من خلال ضباط وعناصر جهاز
مخابرات السلطة، المتواجدين في قطاع غزة.

ثالثاً: إن وزارة الداخلية والأمن الوطني بكافة أجهزتها الأمنية والشرطية، ستبقى حاميةً لظهر المقاومة الفلسطينية
وللجبهة الداخلية، وستتخذ كل الإجراءات التي تُمكنها من القيام بذلك، ولن تسمح لأي شخصٍ أو جهة مهما كانت بالعبث بأمن المواطن والمجتمع الفلسطيني.

وزارة الداخلية والأمن الوطني

الأحد

Related posts

لليوم الثاني على التوالي.. تجدد التظاهرات المنددة بـ “الغلاء” في غزة

حنين أحمد

شهاب: مطلوب خطاب سياسي ينسجم مع مطالب شعبنا

pal Tweet

صحفي من قطاع غزة يطلق اسم ياسر مرتجى على مولوده

Alaa Qadura

Leave a Comment