بال تويت – Pal Tweet
تويتر العرب

انفجار #معهد_الأورام يثير غضب المصريين

تويت – القاهرة

سيطر الحريق الهائل الذي نشب وسط العاصمة المصرية على اهتمامات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد الذين انتقدوا أداء المسؤولين والتغطية الإعلامية الرسمية والخاصة للكارثة، خاصة أن أي بيان رسمي لم يصدر إلى الآن لكشف حقيقة ما حصل.

وكان حريق هائل قد نشب بسبب انفجار سيارة في منطقة البحر الصغير بين حي المنيل وقصر العيني خارج “المعهد القومي للأورام”، وسط العاصمة المصرية القاهرة، قبيل منتصف الليلة الماضية بالتوقيت المحلي، ما أسفر عن سقوط 19 قتيلاً وإصابة 30 آخرين.

 

وحول ملابسات الحادث وضبابيته، تساءل صابر فتحي: “عايزين نفهم؟ هو انفجار أسطوانة أكسجين؟ ولا انفجار خزان أكسجين؟ ولا تصادم ثلاث سيارات وجها لوجه؟ وهل انفجار سيارة ينزع شبابيك معهد الأورام، ويتم إخلاء المبنى تحسبا لسقوطه؟! ده غير عدد الضحايا المرعب، مين يقولنا الحقيقة في جمهورية الموز العسكرية؟!”.

 

https://twitter.com/SaberFathi3/status/1158173598521143296

ورداً على إحدى مؤيدات النظام التي طالبت بسجن من ينشر أخبار الحادث أو المقاطع المصورة من موقعه، كتبت إيمان أبو العينين: “يا جماعة زي ما انتم عارفين (العالم) كله بيطرمخ أمّا يحصل فيه حوادث… لا بينشروا القتل العشوائي ولا جرايم الكراهية… كونوا مثل (العالم)”.

 

وعلّق مالك عدلي ساخراً: “عربية ماشية عكس على كورنيش المعادي ناحية معهد الأورام!! وعملت حادثة!! وانفجرت!! ومات 16 شخصا!! ومعهد الأورام واجهته يقال إنها اتدمرت وبيتم إخلاء جزء منه!! دي أكيد رسالة من نوكيا 688 مش سامسونج أبدا.. ربنا يصبرنا ويرحمنا جميعا أحياءً وأمواتا”.

 

 

وناشدت شيماء: “طالما الإعلام متخاذل وعامل من بنها، فنقوم إحنا بالدور البسيط دا بإمكانياتنا المحدودة في النشر، اللي قريب منهم يا ريت يستضيفهم الليلة عنده بالبيت، فيه أهالي زيهم كتير بيكونوا مغتربين من محافظات، أو من أماكن بعيدة، يا ريت حد يستضيفهم في بيته الليلة”.

ورداً على خبر ورد في موقع “الشروق” حول قيام الحكومة برفع مخلفات حادث انفجار “معهد الأورام” وإعادة حركة المرور لطبيعتها، تساءلت ندى: “حادثة بالحجم ده يتمحي أثرها بالسرعة دي!! إية الكروتة دي؟”.

وعن قيام أهالي المرضى والمقيمين في المنطقة بنقل المصابين إلى مستشفيات أخرى لعدم كفاية سيارات الإسعاف، وفق صحيفة “المصري اليوم”، علّق أحمد العريني: “كان طبعا صعب استخدام الهيلكوبتر.. دي بتطلع للصهاينة بس”.

وبينما كانت شبكة “الجزيرة” المتهمة من قبل النظام وأبواقه تغطي الحدث، كانت القنوات المصرية في وادٍ آخر، وهو ما عبّر عنه حسن: “قنوات العار الإعلامي!! #معهد_الاورام #المنيل القصر العيني”.

وشاركت عبير: “القناة الوحيدة اللي جايبة حاجة عن #انفجار_المنيل قناة الجزيرة، وبعدين يرجعوا يعيّطوا ويقولوا قنوات معادية، وزفت على دماغهم، الإعلام المصري مغيّب وفاااشل #معهد_الاورام”.

 

وكذلك الشيخ برنجي: “اللي عايز يتابع حريق #معهد_الاورام في #المنيل، يتابع (القناة المعادية المموّلة)… قنواتنا مش فاضية!”.

 

أخبار متشابهة

تعرف على اليوم الأحزن والأسعد في تاريخ “تويتر”

pal Tweet

هاشتاق #هنجيب_منين_ ياسيسي؟ يتصدر الترند المصري

Haneen Aziza

هاشتاق #أغيثوا_نازحي_ريفي_إدلب_وحماة_الشرقيين لنصرة النازحين في سوريا

Haneen Aziza

اضف تعليق