فلسطين تويت
القدس

الأوقاف تدين قرار الاحتلال منع الأذان في القدس

الأوقاف تدين قرار الاحتلال منع الأذان في القدس
القدس المحتلة– فلسطين تويت

استنكر مجلس الأوقاف ودائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة الهجمة المسعورة من قبل الحكومة (الإسرائيلية) على الأذان وإقرارها قانونًا يشرعن منع رفعه عبر مكبرات الصوت.

وأكد المجلس ودائرة الأوقاف في بيان مشترك أن اتخاذ حكومة الاحتلال قرار بمنع رفع الأذان أو خفض الصوت فيه يُشكل انتهاكًا خطيرًا لحرية العبادة، واعتداءً على شعيرة أساسية من شعائر الإسلام، وتحدٍ لمشاعر المسلمين في أنحاء الـمعمورة.

وجاء في البيان “في الوقت الذي تقوم به حكومة الاحتلال الإسرائيلي بهدم بيوت المقدسيين وفرض الضرائب والغرامات عليهم بالجملة، وملاحقتهم في كل مناحي الحياة، فإنها اليوم تطل علينا بهجمة جديدة لتحاصرنا في مساجدنا وعقيدتنا”.

وأضاف أن مثل هذه المحاولات تؤكد تأكيدًا واضحًا أن حكومة الاحتلال تسعى لتكريس يهودية الدولة، وطمس كل ما هو عربي وإسلامي في بيت المقدس، ويشكل هذا القرار العنصري حربًا على الإسلام والـمسلمين.

وأوضح”ندين الـمسعورة على شعيرة من شعائرنا التعبدية التي لا تقبل الجدل والنقاش فيها، لأن شعيرة الأذان هي شعيرة إسلامية موجودة منذ أكثر من 1400 عام، وأول من رفع الأذان في بيت الـمقدس هو الصحابي الجليل بلال بن رباح مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومذ ذلك الحين لم ينقطع الأذان في بيت الـمقدس حتى في زمن الحروب الفرنجية”.

واعتبرت التصويت على قرار منع الأذان أو خفض الصوت فيه بأنه قرار عنصري مرفوض، ويدلل دلالة واضحة على أن الاحتلال يسعى إلى تنفيذ مشروع الدولة اليهودية.

وشدد المجلس ودائرة الأوقاف على أن مآذن القدس والمسجد الأقصى المبارك ومآذن فلسطين عامة ستبقى تصدح بالأذان وذكر الله لتنادي الناس لعبادة الله الواحد القهار.

وطالب العالم العربي والإسلامي بوضع قضية القدس والأقصى على سلم أولوياتهم، وذلك لـما تشهده الـمدينة من هجمة احتلالية شرسة وخطيرة عليها في جميع مناحي الحياة فيها السياسية والدينية حتى وصل الأمر إلى استهداف الآذان في المساجد.

Related posts

عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى

Alaa Qadura

الجيش الإسرائيلي يطرد نشطاء شيّدوا قرية مناهضة للاستيطان

Alaa Qadura

الاحتلال يمنع دفن مواطنة في مقبرة باب الرحمة

Alaa Qadura

Leave a Comment