فلسطين تويت
مجتمع

بالفيديو : إتمام صلح عشائري بين عائلتين من غزة بمشاركة رسمية

إتمام عقد صلح عشائري بغزة بين عائلتين آل بكر وآل أبو رمضان

غزة – فلسطين تويت

أتم وفد من وجهاء قطاع غزة اليوم، صلحاً عشائرياً بين عائلتي بكر و أبو رمضان على خلفية وفاة الشاب عبد اللطيف بكر، اثر حادث سير مؤسف وقع بمدينة غزة، بتاريخ 25، يوليو الماضي، بحضور د. عبد الله الإفرنجي القيادي الفتحاوي ومحافظ محافظة غزة، مدير المعاهد الأزهرية في فلسطين الشيخ عماد حمتو، وعدد من قادة الفصائل والمخاتير والوجهاء ولجان الإصلاح.

 

وأكد المتحدثون على ضرورة التسامح وانتهاج طريق المصالحة بين أبناء الشعب الواحد داعين خلال كلماتهم لضرورة الإسراع في إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وإتمام المصالحة الوطنية بأسرع وقت ممكن لنتمكن من مواجهة المخاطر والتحديات الكبيرة التي تحيق بالقضية الوطنية.

 

بدوره، قال مدير المعاهد الأزهرية في فلسطين الشيخ عماد حمتو : ” نلتقي اليوم لإتمام الصلح العشائري بين عائلتين كريمتين آل بكر  وآل أبو رمضان من مدينة غزة نتيجة حادث مؤسف أدى لمقتل المواطن عبد اللطيف بكر”.

وأضاف حمتو أن رجال الإصلاح بادروا إلى جمع الشمل و إزالة أسباب الخلاف بين العائلتين، موضحاً أن هذه الجلسة ثمرة لجهود رجال الاصلاح في غزة.

 

وأكد د. عبد الله الإفرنجي ومحافظ محافظة غزة، في كلمته على أهمية المصالحة مشيراً إلى أن الحشد الكبير جاء لهذا المكان العامر من كل أنحاء القطاع ليدعو لتحقيق المزيد من المحبة والتكاتف والتضامن والوحدة ومن اجل عمل كل ما من شأنه أن يجمع الشمل ويوحد الصفوف.

 

وفي كلمة لجان الإصلاح الوطنية المركزية دعا المختار حسين المغني لاستلهام دروس وعبر المصالحة العشائرية مناشدا الإسراع في إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة وتوفير الأمن والأمان للشعب الفلسطيني.

 

وأضاف :”إننا وإياكم ندعو لتفعيل دور المؤسسات المحلية ودور والوطنية ووسائل الإعلام لتقف أمام مسؤوليتها في ترسيخ مفاهيم التسامح والمحبة والدعوة العاجلة إلى انجاز الوحدة والتوحد وإنهاء الانقسام”.

 

في كلمة آل بكر أكد مجلس آل بكر بأن المصالحة بين العائلتين قد تحققت و أننا قد عفونا عن السائق الذي ارتكب الحادث.

 

وفي ختام الكلمات تلى المختار حسين المغني ميثاق المصالحة بين العائلتين الذين تصافحوا تعبيرا عن إتمام المصالحة وصفاء القلوب، الجدير ذكره أن جهود كبيرة بذلها الوجهاء والمخاتير لإنجاز المصالحة وكان من بينهم المختار أبو طلال أبو حصيرة والعديد من المخاتير، وقد لعبوا جميعا دورا هاما في الوصول إلى هذا الحفل الوطني التصالحي الكبير.

 

https://youtu.be/UG83KVovv5o

إتمام عقد صلح عشائري بغزة بين عائلتين آل بكر وآل أبو رمضان

Related posts

تيار الإصلاح الديمقراطي يكرم نخبة من الإعلاميين والكتاب والمبدعين

Haneen Aziza

نهاية مُروعة لامرأة تعرفت على زوجين عبر منتدى إباحي

pal Tweet

تفاصيل تسوية طلاق بالملايين بين جوني ديب وأمبرهيرد

Mai Maher

Leave a Comment